{ولا تزر وازرة وزر أخرى } هوة كبيرة بشارع الحسن الثاني بأسفي ،و أشغال مالا نهاية ….. !؟

الاثنين 23 فبراير 2015 

سنوات وسنوات والأشغال لا تنتهي في طريق شارع الحسن الثاني أو مايطلق عليه سكان مدينة أسفي ب "بولفار سي "، تتعاقب الشركات على المشروع بتعاقب الانهيارات والحفر.

و في كل مرة نقول بان الأشغال قد شرفت على الانتهاء ، يحدث مالم يكن في الحسبان ، الأمر هنا يتعلق بهوة كبيرة يستغرب لمشاهدتها كل من يمر بمدار حي السانية ، وكان نيزك هبط من السماء وضرب المكان .و سط هدير محركات  الجرافات واليات الشركة المكلفة بهدا المشروع .

ويبدوا أن من تعاقب من الشركات على هدا المشروع ،كانت (تدهن السير) وتسير  دون مراقبة ، لان تحطم الانابيب وهشاشة الأرضية واضحة للعيان . كما أن أزمة مرور أصبحت تؤرق مستعملي تلك الطريق ، وسط ازدحام الشاحنات بحمولتها الكبيرة المقدرة بالأطنان، تزيد الضغط والثقل على الطريق ، في غياب طريق بديلة خارج المدار الحضري يمكنها تخفيف هدا الضغط على الطريق ومستعمليها .

وكان والي الجهة وعامل إقليم أسفي ، قد استشهد  بالآية القرآنية { ولاتزر وازرة وزر أخرى ..} ،  خلال اجتماع للمجلس الإقليمي بأسفي ، حيت دعا إلى إحداث طريق خارج المدار الحضري لامتصاص ضغط الشاحنات الكبيرة ، لان من غير المعقول أن تبقى هده الشاحنات تجوب المجال الحضري فيما يدفع المواطن ثمن انقطاع الطريق وأزمة الازدحام في أشغال مالا نهاية !……؟ .   

 

منير الغرنيتي 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.