فضائح …فشل في التسيير واحتجاجات المواطنين داخل بلدية اسفي تهدد بنسف التحالف العدالي الاستقلالي .

"أسفي جنوب" /الاحد/11 /دجنبر /  2016

خلفت الفضائح التي هزت اقسام بلدية باسفي ،وكذا احتجاجات المواطنين بالصراخ والعويل والمشادات الكلامية التي وقعت مؤخرا داخل قصر البلدية ، وعبر من خلالها المحتجون عن استيائهم و تذمرهم من كثرة "سير واجي" دون فائدة تذكر فيحين ان الموالين والاتباع تقضى حوائجهم في لمح البصر ودون ان تطا اقدامهم  قصر البلدية الذي تحول الى مسكن لمواطنين نساء ورجال مرفوقين باطفالهم يحملون همومهم ومشاكلهم، في الوقت الذي هجر فيه المنتخبين البلدية مباشرة بعد الانتخابات البرلمانية ، وبدات الخلافات تتعمق بين التحالف العدالي الاستقلالي وباتت تهدد بنسفه في القريب العاجل .

ولعل مجمل الفضائح الذي سنسردها مفصلة في وقت لاحق تتمركز بالخصوص في قسم التعمير بعد فشل "الثمري" و"لمخودم" في ضبطه وتسيره بالتصدي للوبي الرخص الغير قانونية التي وقعوها وانسابت من بين ايديهم كانت اخرها بحي قليعة الجريفات لمواطن رفع دعوى قضائية ضد جاره منح رخصة بناء واجهتها تطل في عقر داره وكذا ماوقع  بحي وريدة بعدما منح شخص من المحسوبين رخص بناء غير قانوينة كادت تتسبب في مجزرة بين الجيران لولا تدخل المتدخلين ولملمت الفضيحة .

اما قسم الجبايات فيعرف هو الاخر خروقات كثيرة جراء استخلاصات الاسواق العشوائية الغير قانوينة والتي لا تستفيد منا الجماعة الى الفتات وكذا الشأن بالنسبة لمهزلة مداخيل سوق الجملة الذي تحول الى سوق للاشباح وتجار البونات كانت اخرها الفضيحة التي تداولت لتاجر ضبط وهو يزور البونات بإضافة الاصفار وبتواطئ مع الفاسدين ،اما الفضيحة المدوية فهي التي فجرها المستشار "اللواح خلال احدى الدورات وتستر عنها "لبداوي" هذا الاخير لجا الى اسلوب التهديد بالمتابعة امام المحاكم من اجل اسكات صوت المستشار الذي صدح "فيناهي فلوس الرحبة" حيث ان الجماعة لم تعلن عن كراء سوق رحبة مفتاح الخير الا ان "الخوث" قاموا باستخلاص اموال باهضة من الكسابة و"الشناقة" لم تعرف وجهتها ، ولكن المعلوم هو ان شناقة البلدية الذين يتستر عليهم "لبداوي" معروفين.

اما قسم تصحيح الامضاءات "العوينة" التي يمنح التفويض فيها للذين يعرفون من اين تأكل الكتف وطبعا زيادة عن الاتباع والموالين فحدث ولا حرج، لقد اصبحت وجهة مألوفة لرجال الشرطة والدرك الدرك الملكي من اجل التحقيق في حالات تزوير الى غيرها من الكوارث . ويعثبر قسم ولادة الاحياء العشوائية والمساهم الرئيسي في توالدها عن طريق التزوير بتواريخ قديمة بالإضافة الى افة الترامي على ملك الغير التي اغتنى بها الكثير منهم .

وماخفي كان اعظم وغيرها من المشاريع الكبرى والصفقات التي لا يعلمها الا الله ….فيحين ان حزب الاستقلال اصحاب الميزان او اصحاب اليمين الحاضرون الغائبون المنقسمون الى مؤيدين لسياسة "لبداوي" "كالمخودم" و"الطنطاوي" الذي اعتبره مناضلوا الميزان غلطة الحزب، ومعارضين في الخفاء "كموليم" الذي دفع ثمن التحالف مع العدالة والتنمية غاليا واصبح "مجرجر" في المحاكم بتهم الفساد الانتخابي وكذا "هشام سعنان" الذي اختفى من دواليب بلدية اسفي مند اخر دورة حين دعا "لبداوي" الى تحمل مسؤوليته في التصدي للفساد والمفسدين الذي استفحلوا خلال هذا المجلس الحالي بشهادة اهلها، حيث عجزت الادارة في شخص المدير العام "محمد الهداجي" عن حلها بطوابير المواطنين امام مكتبه المكتظ بالنواب والمستشارين المختبئين عن الانظار ، فيحين اصبح "الهداجي" يحل مشاكلهم ويقضي مصالحهم الخاصة وانقلبت الاية ولم نعد نفرق بين المنتخبين والمواطنين واختلط الحابل بالنابل ،وكثرت الانتقادات التي وجهت له ولرئيسه "لبداوي" الذي ابان عن ضعف الشخصية في اتخاد القرار والضرب بايدي من حديد على المفسدين الذين ضل يتستر عليهم مند توليه زمام الامور ويدافع عنهم حيث فشل فشلا ذريعا في حل القضايا العالقة ومشاكل المواطنين رغم الاستقبالات التي يستفرد بها لنفسه معهم، الا انه لا يغني ولا يسمن من جوع ولا كنه بالمقابل يحملهم اوزار المشاكل وسوء الاوضاع .

واما المعارضة ان وجدت هناك معارضة وغياباتها المتكررة عن الدورات واستقالات اعضائها التي لا تخدم الساكنة التي صوتت لصالحم من اجل تمثيلهم والدفاع عن مصالحهم بمعارضة بناءة  ، فسوف ندرجها مفصلة في وقت لاحق .يتبع …

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.