شاحنات “القباج ” تعيث فسادا في الطريق الرابطة بين جماعة اولاد سلمان واثنين لغيات.

"اسفي جنوب/الاثنين/20 /فبراير/2017

في الوقت الذي يخرج فيه المسؤولين بأسفي للاحتفال باليوم الوطني للسلامة الطرقية واخد الصور لتقديم الحصيلة ، تعيش ساكنة الدواوير على طول الطريق بين المشرك بجماعة اولاد سلمان ومركز لغيات وضعية مأساوية بسبب شاحنات "القباج" التي تعيث فسادا في هذه الطريق وتهدد امن وسلامة الساكنة .

فبالرغم من الاحتجاجات المتكررة لسكان دواوير الدعاكرة ، الشراكة ، لكتيفات اولاد بن داوود ، لغزاونة ، لحصينات ….المطالبة بإصلاح الطريق الرابطة بين المشرك بجماعة اولاد سلمان ومركز جماعة لغيات وصلت الى حد قطع الطريق في وجه هذه الشاحنات التي تنقل يوميا الاطنان من احجار مقالع "ايغود" في اتجاه ورش بناء الميناء المعدني الجديد ، ماتزال هذه الشاحنات الكبيرة تعيث فسادا في هذا المقطع الطرقي مخلفتا ورائها الدمار ومهددة بذلك امن وسلامة الساكنة.

لقد اصبحت هذه الطريق حكرا على الشاحنات المحملة بالأطنان من الاحجار بعدما انقطعت عنها وسائل النقل الاخرى التي ارتفعت فاتورتها بسبب الاخطار من وقوع الحجارة المنقولة بدون غطاء واقي وكذا الحالة المزرية التي اصبحت عليها الطريق بانتشار الحفر وسطها وبجوانبها مما جعل المنطقة تعيش عزلة لم تشهدها قبل الشروع في بناء الميناء المعدني امام صمت وتواطئ الجهات المختصة التي قامت فقط بتغطية الحفر بالأتربة ورشها بالماء لتاتي الامطار وينكشف سر الاصلاح المزعوم وتصبح الطريق عصيدا.

هذا وقد سجلت عدة حوادث انقلاب لهذه الشاحنات المحملة بالأحجار على طول طريق المشرك بجماعة اولاد سلمان مرورا بجماعة الغيات بسبب السرعة الفائقة والحركة الكثيفة بدون انقطاع ليل نهار الشيء الذي ارق ساكنة هذه الدواوير وجعلها تدفع ثمن مجاورتها لطريق ناضلت مند سنوات من اجل اصلاحها وتعبيدها الى ان بطشت بها الة "القباج" التي لا تعترف بشيء اسمه السلامة الطرقية او حسن الجوار سوى الارباح والمزيد من الارباح .

 

محمد علوش 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.