تحث شعار “خنقتونا” وقفة احتجاجية باسفي تنديدا بتسرب غازات خانقة من المركب الكيماوي ocp

 

 

 

في الوقت الذي وصل فيه تلوث الهواء ومياه البحر الى اعلى معدلاته بآسفي واصبحت الساكنة غير قادرة على استنشاق المزيد من السموم وتحمل الغازات السامة المنبعثة من مداخن المركب الكيماوي ocp ومطرح الازبال العشوائي ومعامل الجبس ومداخن اسمنت المغرب بالإضافة الى الطامة الكبرى المحطة الحرارية (محرقة الشاربون) .

 فقد خرج مساء اليوم الاحد العشرات من النشطاء والفاعلين الجمعويين للاحتجاج امام عمالة اسفي تحث شعار "خنقتونا" وذلك اثر تسربات لغازات سامة تجاوز مداها الاحياء الجنوبية الى وسط المدينة وشمالها وادت الى اختناقات في صفوف الساكنة تداولتها مواقع التواصل الاجتماعي "الفايسبوك".

فرغم العدد القليل للمحتجين ، الا ان وقفة اليوم دقت ناقوس الخطر بتدهور الوضع البيئي بآسفي ودعت الى المزيد من الاشكال النضالية  بالأحياء الشعبية وامام المركب الكيماوي… حتى تحقيق كافة الحقوق المتمثلة بحق العيش في بيئة سليمة ،التعويض عن التلوث ، الشغل  والصحة …

وتعاني ساكنة اسفي مند عقود خلت من انبعاثات المركب الكيماوي وتسربات عديدة لغازات خانقة ناتجة عن تفاعل "الفالاديوم" واشعة "كاما" وهي مواد خطيرة تقذف في الهواء ولا يعرف كيف واين يتم التخلص من بقاياها على الارض ؟ وهو ما يؤدي الى الاختناق عند استنشاقها ويتسبب في امراض مسرطنة وخطيرة  .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.