استئنافية اسفي تقضي بحرمان “عمر الكردودي” من الترشح للانتخابات لولايتين متتاليتين وتبرئ “عبد المجيد موليم” وباقي المتهمين.

قضت محكمة الاستئناف بآسفي مساء امس الاثنين بحرمان رئيس جماعة حد احرارة "عمر الكردودي" من حق التصويت لمدة سنتين وكذا من الترشح للانتخابات لولايتين متتاليتين، فيما برات المحكمة الملياردير الاستقلالي "عبد المجيد موليم" وباقي المتهمين وهما سعيد الوحيدي عضو المجلس الإقليمي وجماعة لمعاشات وعبد المالك الواحيدي .

وكانت المحكمة الابتدائية باسفي قد ادانت "عمر الكردودي" بشهرين حبسا موقوفة التنفيذ وغرامة مالية قدرها 10 الاف درهم،  وحكمت على  سعيد الوحيدي وعبد المالك الواحيدي بشهرين حبسا نافدا وغرامة مالية قدرها 10 الاف درهم فيما تم تبرئة "عبد المجيد موليم" من التهم المنسوبة اليه في قضية فساد انتخابي ومحاولة استمالة عضو المجلس الاقليمي "عصام اجريد" بمبلغ 70 مليون من اجل التصويت لصالح "موليم" خلال انتخابات رئاسة المجلس الاقليمي بأسفي .

وبهذا الحكم الاستئنافي الذي تتوفر "اسفي جنوب" على نسخة منه فان نهاية "عمرالكردودي" السياسية بدات معالمها تلوح في الافق خصوصا بعد رفض المحكمة الادارية الطعن الذي قدمه خلال الانتخابات البرلمانية وخسارته محليا الكتابة الاقليمية لحزب التجمع الوطني للاحرار. 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.