تفكيك 59 عصابة اجرامية و حجز 2392 قرصا مهلوسا… من حصيلة الجهاز الأمني بأسفي

احمد الحضاري /

كشفت كلمة محمد الأموي والي الأمن الإقليمي بأسفي خلال الاحتفال بالذكرى 62 لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني على أرقام مهمة، حول انتشار الجريمة والاتجار في المخدرات واستفحال ظاهرة مخالفات قوانين السير، مما نتج عنه عدد من الحوادث بعضها مميتا.

وقال الأموي أن أسرة الأمن بأسفي عملت باستراتيجية ثلاثية الأبعاد ترتكز على البحث عن الخبر والمعلومة، وتحليلهما، ثم المبادرة الى القيام بالعمل الاستباقي لتحقيق الشق الوقائي، وتنفيذ الجانب الزجري عبر التصدي لجميع الافعال المخالفة للقانون

فعلى مدار سنة كاملة بلغ عدد الاشخاص الذين تم التثبت من هويتهم 88900 شخص، وعدد القضايا المباشرة المنجزة 20426 والملفات المنجزة بلغت 23354، وتم ضبط في 12803 في حالة تلبس،

وإيقاف 1811 شخص مبحوثا عنهم، و158 يحملون الاسلحة البيضاء في ظروف مشبوهة وقدم للعدالة 15092 شخص.

وتم تفكيك 59 عصابة اجرامية أهمها أربع اتسمت بطابع الخطورة. واحدة المتخصصة في سرقة المحلات التجارية والاسلاك الهاتفية باستعمال سيارات رباعية ، وثانية مكونة من 6 اشخاص تنشط في الاتجار الدولي في المخدرات والهجرة غير الشرعية والاتجار في البشر، كانوا يمارسون نشاطاتهم عبر قوارب الصيد التقليدي انطلاقا من ميناء أسفي. بينما الثالثة تضم 7 افراد تتاجر بنواحي المدينة في ترويج المخدرات والخمور بدون ترخيص. أما الرابعة فتضم شخصين متخصصين في النصب والتزوير واستعماله واختلاس أموال عمومية والإقامة غير الشرعية.

وبالنسبة للمخدرات فقد تم توقيف 754 شخص يروجونها، و2928 يستهلكونها، وحجز 46 كيلو غرام من الشيرا، وأزيد من 300 كيلو غرام من القنب الهندي، وحوالي 100 كيلو غرام من التبغ المهرب، و2392 قرصا مهلوسا، و9 سيارات تستعمل في تجارة المخدرات و75 دراجة نارية و225 سلاحا أبيضا وأكثر من مليون و300 ألف درهم كمبالغ مالية .

وبالنسبة لفرقة المرور فعدد المخالفات المسجلة تجاوز 20 الف مخالفة بينما عدد الغرامات الصلحية المستخلصة بلغ 9416 وتم حجز 216 سيارة بسبب المخالفات و636 دراجة نارية وتم سحب 2815 رخصة سياقة وسحب 5961 شهادة التسجيل من اجل مخالفات قانون السير، وبلغ المبلغ الاجمالي للغرامات المستخلصة أكثر من مليون و700 الف درهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.