غطرسة مدير.. المدراء !

عندما يطلب منك المؤازرة وتسليط الضوء على معاناة اسرة تعرضت فلذة كبدها للتعنيف من طرف المعلم في منطقة حساسة “البوط” ويتسبب لها في عجز طبي مدته 20 يوما ، وعندما يتفاجأ الجميع بان مدير المؤسسة قام بتوقيف التلميذة واخ لها يدرس في نفس المدرسة بطريقة تعسفية مخاطبا الام “دي اعليا اولادك من المدرسة” ويقوم بتحرير شهادة المغادرة ضدا عن رغبة الوالدين .

وعندما تحاول الاستفسار والتقصي من اجل الاحاطة الكاملة بالموضوع بالراي والراي الاخر حتى لا يتم تغليط الراي العام، وتقابل بالطرد والتعسف والتصوير امام باب الادارة وتتابع بعدها بدعوى اقتحام حرمة مدرسة .

وعندما تمارس عليك شتى الضغوطات من جهات عليا واخرى نافذة لجعلك في وضعية غير قانونية وتسهل متابعتك والاطاحة بك .. وعندما يمارس عليك التضييق في حرية الصحافة ، وعندما يواجهك لوبي حزبي متجدر داخل مؤسسة تعليمية يتزعمه المدير ولم يسلم منه حتى المفتشين انفسهم .

وعندما توصف بالغريب المقتحم وسط حيك وحومتك ، فيحين ان المدير قادم من مدينة مراكش وهو ما مازحني به احدهم قائلا  “في اطار الجهوية المتقدمة ، مراكش تقاضي اسفي” ، وعندما تمد يدك للمصالحة وطي صفحة الماضي حفاظا على السير العادي لتمدرس التلاميذ الخاسر الاول في مثل هذه الصراعات وتقابل بتعنت وغطرسة مدير المدراء ورئيس لجمعية المديرين والمثال المقتدى به لدى الاسرة التعليمية بالإقليم .

فاعلم ان التعليم باسفي يسير الى الهاوية  .. واعلم انك تواجه ديكتاتورا وراءه لوبيات خفية تضغط بكل ثقلها لكي يخرصوا صوتك وصوت المظلومين ويجعلوا منك عبرة لكل من حاول الاقتراب من مدرسة هي اشبه بسجن يجهل ما يجري بداخلها وهو ما سنسلط عليه الضوء مستقبلا بشكل خاص وعلى واقع التعليم والمؤسسات التعليمية بشكل عام .

وسنبقى دائما صحافة القرب والمظلومين حتى لو تمت محاكمتنا وحجب مواقعنا لان محاكمتنا دفاعا عن ابناء الشعب وحقهم في التعليم هو فخر لنا ، وسنبقى صوت من لا صوت له  تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك وتعليماته السامية للنهوض بقطاع التعليم ومحاربة العنف والهدر المدرسي ..وحتى تقوم للتعليم قائمة باسفي .

 

منير الغرنيتي

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.