شباب جماعة اولاد سلمان يعتصمون أمام مدخل المحطة الحرارية مطالبين بإدماجهم في “سافييك”

إعتصم صباح اليوم الأربعاء عدد من شباب جماعة أولاد سلمان أمام المدخل الرئيسي للمحطة الحرارية ،متصدين لدخول شاحنات الشاربون ومطالبين بإدماجهم في التشغيل بشركة سافييك والتعويض عن الثلوث البيئي.

ووسط تعزيزات أمنية للدرك الملكي والقوات المساعدة استمر إعتصام شباب أولاد سلمان مند الساعات الأولى لصباح اليوم إلى غاية مابعد الزوال ،حيث تم عقد إتفاق بحضور السلطة وممثل عن شركة سافييك ورئيس الجماعة من أجل فض الإعتصام وتحرير لائحة بأسماء ومطالب الشباب مع تحديد أجل مدته 15 يوم للبث في الطلب .

وكانت سافييك قد وظفت أزيد من 200 منصب شغل في ظروف غامضة أغلبهم من خارج إقليم آسفي ، وهو ما يتننافى مع الوعود التي أعطيت بتشغيل 75بالمائة من أبناء الإقليم وإعطاء الأولوية للمناطق المجاورة للمحطة الحرارية وإدماجهم في شركة سافييك (آسفي للطاقة ) ، التي توعدت كذلك بإقامة مقرها الرئيسي بآسفي الشيء الذي لم يتحقق منه شيئا .

هذا ويجري الحديث مؤخرا عن توظيفات مشبوهة لمحسوبين بسافييك مع إقدام الشركة على التخلص من الكفاءات من أبناء آسفي ، وتعويضهم من خارج الإقليم من أجل التستر على مايحدث داخل المحطة الحرارية من سوء التسيير والتدبير .

 

منير الغرنيتي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.