بيان : موظفوا مندوبية الصيد يستنكرون الإبتزاز والتشهير .. الممارس عليهم من طرف لوبي التهريب بميناء آسفي

استنكر المكتب النقابي المحلي لموظفي مندوبية الصيد البحري بأسفي المنضوي تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل خلال إجتماعه المنعقد  يوم الجمعة 08 مارس 2019 على الساعة الحادية عشر صباحا ، ما آلت إليها وضعية الموظفين المكلفين بمراقبة أنشطة الصيد البحري بميناء أسفي, ولاسيما منتجات الإخطبوط منها والمتعلقة بقوارب الصيد التقليدي, حيث أصبح الموظفون المكلفون بمراقبة أنشطة الصيد البحري يعانون من الأفعال الشنيعة من قذف و سب و شتم وتشهير عبر مواقع التواصل الاجتماعي ونشر الإخبار الزائفة الى حد التحريض بالتصفية الجسدية وذالك قصد ثنيهم عن أداء مهامهم وفق القوانين المنظمة للصيد البحري,وهذا ما يتنافي مع كل القيم والأخلاق المهنية.

وعلى اثر هذا الاجتماع ثم إصدار بيان استنكاري (توصلت جريدتنا بنسخة منه) من اجل التنديد بهته السلوكيات المشينة التي من تداعياتها التأثير على أداء مهامهم الإدارية, وردع كل من سولت له نفسه التلاعب بالثروات البحرية طبقا للقوانين المنظمة للصيد البحري, كما نوهوا بحرارة للمجهودات الجبارة التي يبدلها بعض مهنيي قطاع الصيد البحري والغيورين منهم على سمعة ميناء أسفي, والتصدي للوبي الفساد بغية محاربة ظاهرة تهريب الإخطبوط التي أصبح يعاني منها الميناء.

محمد عكوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.