“الطنطاوي” يتلون بلون الجرار ويثير زوبعة في حزب الميزان

أثار ظهور رياض الطنطاوي النائب الإستقلالي بجماعة آسفي ، متلونا بلون حزب الجرار الى جانب بنشماس، وفي الصفوف الأمامية خلال اللقاء الجهوي الذي عقده حزب الأصالة والمعاصرة اليوم الأحد بمدينة سيدي بنور ، زوبعة داخل حزب الإستقلال بآسفي .

وظهر  العضو الإستقلالي إلى جانب الأمين العام المخلوع لحزب الأصالة والمعاصرة حكيم “بن بنشماس” بلباس أزرق يرمز إلى حزب الجرار الشيء الذي خلق زوبعة في حزب الإستقلال بين من يرى أنها خيانة للحزب تستوجب إتخاد إجراءات في حقه ، ومن يرى أنها فشل في قيادة الحزب بآسفي  .

هذا وشبهت أطراف من خارج حزب الإستقلال تلون الطنطاوي بلون حزب الجرار  ، كالحرباء التي تغير جلدها في كل وقت وحين وكلما إقتربت الإنتخابات ، فيما وصف حضوره لقاء ينظمه التيار الفاقد للشرعية برآسة  “بنشماس” خيانة للحركة التصحيحية التي يقودها إبن مدينة آسفي “سمير كودار” ومحاولة لإستغلال الوضع والتموقع داخل حزب الأصالة والمعاصرة كمنسق جهوي  .

هذا وعلمت “آسفي جنوب” أن اللقاء عرف استقطاب أطفال وأشخاص لاعلاقة لهم بالحزب من أجل ملئ الكراسي الخاوية وإنتهى بتدخل الدرك الملكي لفض شجارات وفوضى استعملت فيها الحجارة والسكاكين ، وهو ما علق عليه أحد هم : “الطنطاوي قدامو قدام الخير عليهم باين العربون من الأول “.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.