الطرح سخن : النائب لمخودم خرج طول في الرئيس لبداوي “الرئيس يهمه قانونية الدورة أما التسيير والتذبير فليس من إختصاص أعضاء المكتب”

خرج “محمد المخودم” نائب رئيس جماعة آسفي بتعليق ناري على تدوينة مراسل حزب العدالة والتنمية الذي أعلن عن إنعقاد إجتماع المكتب من أجل التحضير لدورة أكتوبر ، وهو الخبر الذي لم يكن في علم نواب الرئيس عبد “الجليل لبداوي” ، هذا الأخير  مازال يتحدى أعضاء مكتبه والمستشارون في أغلبيته من حزبي العدالة والتنمية و الإستقلال بقراراته الإنفرادية   .

 

إعلان مراسل البيجدي عن إجتماع للمكتب المسير دون علم النواب أنفسهم اعتبره النائب الإستقلالي إهانة لأعضاء المكتب وتمادي سافر في إنفراد الرئيس بالتسيير والتذبير وإتخاد القرارات وهو ماسيجر عليه الويلات خلال ما تبقى من عمر هذا المجلس ، إذ كشف تعليق “لمخودم” مرة أخرى عن توسع حجم هوة الخلاف بين الرئيس ونوابه وينذر بقرب نهاية التحالف بين العدالة والتنمية وحزب الإستقلال داخل جماعة آسفي وهو ماكان موضوع مقالات سابقة كشفنا خلالها عن قرب توقيع طلاق الشقاق بين الحزبين وأن المرحلة القادمة من عمر هذا المجلس ستشهد تطورات ساخنة ستعصف  بالتحالف الهش .

هذا وسبق للمستشار البيجدي “شكيب بوكام”  أن سخر من فشل الرئيس لبداوي في تسيير شؤون الجماعة وإصلاح الحفر بالطرقات  و الشوارع بتذوينة : ”  الله يرحم ليكم الوالدين شي واحد يتعاون معايا بغيت ندير حفل عيد ميلاد لهاد الحفرة ونتمناو ليها تكبر في طاعة الله، گاليك التدبير الحر ما بانت ليا ما حرية” .

فيما المستشار الإستقلالي “عزيز بوحمالة” فقد قرر إنسحابه من التحالف مدونا ” بعد مرور أكثر من نصف ولاية هذا المجلس
اسحب اعترافي ودعمي لمكتب مجلس مدينة اسفي باسم التحالف القائم او الجالس او الميت
وعليه مصلحة المدينة ونبض المجتمع هي مرجعيتي في التصويت ”
كما سبق للمخودم أن وصف لبداوي بالبلاء الذي أصاب المدينة وأشار في تدوينة له أن المجلس الحالي لجماعة آسفي أضعف مجلس عرفته مدينة آسفي بعدما سلط عليه رئيس دكتاتوري مع نوابه ومستشاروه ويتحكم به بالتيليكومند من أطراف خارج المكتب المسير لجماعة آسفي  .

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.