صورة وتفاصيل حصرية لجريمة القتل بميناء آسفي ، الجاني عمد على الإبلاغ عن الجريمة وحاول طمس معالمها .

متابعة : محمد عكوري

أفادت مصادر ذات صلة بخصوص جريمة القتل التي هزت أمس الأحد ميناء اسفي وراح ضحيتها الشاب (أ-ح) 38 سنة ، أن القاتل (ر- ب ) 27 سنة وهو حارس مركب صيد السردين المسمى “ضيوف البحر” يقطن بخميس الزمامرة ، أخبر عناصر الدرك الملكي بميناء أسفي عن وجود جثة فوق سطح المركب الذي يحرسه محاولا طمس معالم الجريمة يتلطيخ عدد من مراكب الصيد بالدماء .

وأورد المصدر أن الجريمة وقعت ليلة السبت بسبب خلاف حول ورقة نقدية بقيمة 200 درهم تطور الى شجار ، طعن خلاله الجاني بواسطة سكين على مستوى الوجه قبل أن يعمد على ضرب الضحية بواسطة قطعة حديدة على مستوى الرأس أردته قتيلا فوق سطح المركب ، وبعد ان أدرك القاتل عواقب فعلته عمد على تلطيخ المراكب المجاورة بدماء الضحية محاولا ايهام عناصر الدرك الملكي  بان الضحية تعرض للطعن في مكان خارج المركب ،وبحلول الصباح توجه الى مقر الدرك الملكي بالميناء مبلغا عن وجود جثة يصرح انه تفاجأ بوجودها فوق سطح المركب الذي يحرسه .

هذا وبعد الإستماع الى الجاني حلت الضابطة القضائية التابعة للدرك الملكي الى عين المكان ليتبين لها بعد المعاينة والتحقيق وجود قطعة حديدة بها اثار دماء، وعند الإستماع لحراس المراكب المجاورة أكدوا سماعهم لشجار ليلة السبت بالمركب المذكور حيث قامت الضابطة القضائية بمحاصرة الجاني بالأدلة والأسئلة لينهار في الأخير ويعترف بفعلته .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.