المغرب يسابق الزمن ويواصل الجهود الطبية من اجل احتواء انتشار فيروس “كوفيد 19”

تتواصلُ الجهود ضد ” كوفيد 19″ وتعمل السلطاتُ المغربية على احتواء هذا الفيروس ومنع تفشيه في المجتمع على نطاق واسع.

و تـَـقرر الكشفُ بشكلٍ أسرع عن حالاتِ الاصابة بفيروس كورونا في البلاد والرفع من وتيرة فحوصاتِ الكشف عن الإصابات المحتمَلة من خلال توسيع شبكة المختبرات المؤهَــلة لذلك، حيث تتوخى السلطات الصحة التشخيصَ الدقيق بالاعتماد على أدقِ وسائل الكشف عبر الحمض النووي للفيروس.

وتأتي هذه الخطوة بعد أن كان المغرب يتوفر على ثلاثة مُختبرات قادرة ومرَخص لها بإجراء التحاليل المَخبرية المرتبطة بـ”كوفيد 19″.

إجراء آخر تتخذه المملكة لاحتواء فيروس كورونا المستجد، وذلك من خلال تقوية الطاقة السريرية للإنعاش والمقدرة حاليا بـ1640 سرير، حيث من المنتظر أن ترتفع الطاقة السريرية للإنعاش في الأسابيع المقبلة، إلى حوالي 3 آلاف سرير، نتيجة اقتناء البلاد لعدد من تجهيزات التنفس الاصطناعي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.