حصري : وضع زوج وطفلي مصابة حي لبيار بالحجر الصحي ولجنة اليقظة تسابق الزمن من أجل تتبع المخالطين

علمت جريدة “آسفي جنوب ” أنه مباشرة بعد التأكد من نتائج تحاليل أول مصابة بفيروس كورونا بآسفي ، سارعت لجنة اليقظة الصحية الى وضع زوجها وطفليها تحت تدابير الحجر الصحي وتتبع باقي المخالطين.

وكشف المصدر أن المصابة (26 سنة) كانت قد تنقلت الى مدينة مراكش قبل أسبوع رفقة حماتها المصابة بالسرطان وعند عودتها تم إخضاعها داخل منزلها للمراقبة والتتبع الى أن ظهرت عليها علامات إرتفاع درجة الحرارة وضيق التنفس ليتم نقلها رفقة حماتها أمس الثلاثاء الى قسم كوفيد 19 بمستشفى محمد الخامس بآسفي لأخد التحاليل المخبرية التي أكدت اليوم الأربعاء إصابتها بالفيروس والمفارقة العجيبة خلو حماتها المريضة بالسرطان من العدوى  .

هذا وحلت لجنة اليقظة الصحية وسلطات آسفي، مساء اليوم الأربعاء بمنزل الزوجة المصابة بحي لبيار الذي تم تعقيمه بالكامل ووضع الزوج وطفليهما بالحجر الصحي داخل مستشفى محمد الخامس بآسفي مع أخد عينات الدم من أجل إخضاعها للتحاليل ، فيما تسابق لجنة اليقظة الصحية الزمن من أجل تتبع ورصد جميع المخالطين المحتملين  .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.