اخضاع البحارة الراغبين في الالتحاق بالموانئ الجنوبية لتحاليل “كورونا”

محمد عكوري

إنطلق  صباح  اليوم الاثنين 1يونيو  2020 بملحقة معهد تكنولوجيا  الصيد البحري بأسفي، عملية لإجراء الفحوصات الطبية، والتحاليل المخبرية، استهدفت العديد من بحارة الصيد البحري صنف السردين، و الصيد التقليدي الراغبين في الالتحاق بالموانئ الجنوبية، لاستئناف نشاطهم في الصيد البحري.

وجندت المديرية الاقليمية للصحة بأسفي، تبعا لتعليمات عامل الاقليم  وطلب من مندوب الصيد البحري باسفي،  أطرها الطبية  لإجراء الفحوصات الطبية، والتحاليل المخبرية للبحارة،كاجراء احترازي للحد من فيروس كورونا المستجد للراغبين في الالتحاق بالموانئ التي يشتغلون بها. حيث تقتضي المسألة أولا، تحرير طلب موجه الى السيد مندوب الصيد البحري  مصحوبا بلائحة أسماء البحارة، والمعلومات الخاصة بهم، من إسم المركب، ووجهة الميناء المقصود. لتتعامل معها مندوبية الصيدالبحري حسب الدور، بتقديم البحارة بشكل منتظم، بعد حلولهم بملحقة معهد تكنولوجيا الصيد البحري . وسهرت مختلف السلطات البحرية من اطرمندوبية الصيد ورئيس مصلحة رجال البحر، فضلا عن أطر معهد تكنولوجيا الصيد البحري، على تنظيم ولوج البحارة تباعا إلى جناح تم تخصيصه لهدا الغرض. وذلك بعد البث في اللوائح، وكدا المسجلين الذين يدلون للأطر الطبية بمعطياتهم الشخصية،  من البطاقة الوطنية، وعناوين السكن، وأرقامهم الهاتفية. ليخضعوا بعدها مباشرة، للفحوصات وأخذ العينات، بشكل مضبوط ودقيق. إذ يسهر فريق المختبر الطبي على جمع 220 عينة في صندوق خاص، ومعقم ، يتم نقلها نحو المختبرات لتحليلها. وتضمين النتائج في تقارير رسمية، وفق الضوابط المعمول بها، ومتابعة نفس النمط إلى حين نهاية اللوائح.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.