إيقاف شخصين وحجز أزيد من سبعة أطنان من مخدر الشيرا بالجديدة وفاس

 تمكنت عناصر المديرية العامة للأمن الوطني على ضوء معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، زوال الخميس 19 يونيو 2020 من حجز سبعة أطنان و 200 كيلوغرام من مخدر الشيرا في عمليتين متفرقتين بضواحي الجديدة ومنطقة المهاية قرب مدينة فاس.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن العملية الأولى التي باشرتها الفرقة الوطنية للشرطة القضائية أسفرت عن حجز خمسة أطنان من مخدر الشيرا على متن سيارة نفعية، تم ضبطها بمنزل في طور البناء بدوار الطيايبة دار الشوفاني بإقليم الجديدة، كما أوقفت شخصا يشتبه في ارتباطه بهذه القضية، و التي جاءت تتويجا للبحث المنجز على ضوء حجز 480 كيلوغراما من مخدر الشيرا بضواحي سيدي رحال في الثاني عشر من شهر يونيو الجاري.
واضاف المصدر ذاته أن العملية الثانية باشرتها المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة فاس، وحجزت فيها طنين(2) و200 كيلوغرام من مخدر الشيرا بضيعة فلاحية بمنطقة المهاية، وأوقفت شخصين أحدهما هو حارس الضيعة، بينما الشخص الثاني يشتبه في كونه المتورط الرئيسي في عملية التهريب، والذي ثم العثور بحوزته على مبلغ مالي مهم يشتبه في كونه من عائدات هذا النشاط الإجرامي.
وقد تم -حسب البلاغ- إيداع المشتبه فيهم الموقوفين على ذمة هذه القضايا رهن الحراسة النظرية على خلفية البحث التمهيدي الذي أمرت به النيابات العامة المختصة ترابيا، وذلك للكشف عن كافة الامتدادات والارتباطات المحتملة لهذه القضايا على الصعيدين الوطني والدولي، وكذا توقيف كل المساهمين والمشاركين في هذه الشبكات الإجرامية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.