وثائق حصرية تكشف تفويت المديرية الإقليمية للتجهيز لنجل نائب العمدة قطعة أرضية بشاطئ أسفي

خلف قرار ترخيص المديرية الإقليمية للتجهيز بأسفي لنجل نائب العمدة بإستغلال قطعة أرضية بشاطئ المدينة جدلا كبيرا بأسفي وطرح التساؤل حول سبب ظهور الترخيص مباشرة بعد مغادرة المدير الإقليمي للتجهيز لمدينة أسفي وعدم تضمنه في لائحة الجرد بالممتلكات والمرافق المقدمة لجماعة أسفي .

وحسب وثائق حصلت عليها “أسفي جنوب” فإن قرار الترخيص عدد 18/S/1/8028/3203  صادر عن المديرية الإقليمية للتجهيز بأسفي في دحنبر 2018 ، يقضي بإستغلال قطعة أرضية مساحتها 270 م لفائدة نجل نائب عمدة أسفي  لمدة سنتين في انتظار المصادقة على الإتفاقية التي ستبرم بين وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء والجماعة الحضرية لأسفي ، فيما حدد له سنة كآخر أجل للبدء في الاستغلال وإنجاز الأشغال الشيء الذي يجعله خارج إطار القانون المحدد للإستغلال وفي حالة التنافي لنائب العمدة إذا ماتم وضع الملك العام البحري رهن إشارة الجماعة بحكم ان نجله يستفيد بطريقة مباشرة من مرفق أصبح تابعا للجماعة .

وحسب مصدر من الجماعة فإن نجل نائب العمدة قدم لقسم التعمير طلب الترخيص بالبناء مازال لم يبث في شأنه ، رغم عدم ذكر اسمه في لائحة المستغلين لمرافق الشاطئ المقدمة من طرف مديرية التجهيز للجماعة والتي تتضمنت 11 مستغل ضمنهم إبن برلماني سابق رخصت له المديرية الإقليمية للتجهيز 450 متر من الملك البحري بمبلغ هزيل 3440 درهم للسنة .

وفي نفس السياق فقد أصدر عامل إقليم أسفي “الحسين شينان” أمرا بتوقيف أشغال بناء قطعة أرضية لنجل البرلماني السابق بعد وقوف لجنة مختلطة على العديد من التجاوزات في قانون التعمير بشاطئ أسفي .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.