أرباب وربابنة وبحارة الصيد التقليدي يطالبون بوقف الإحتكار وتواطئ موظفين من الإدارة مع بعض التجار لعدم تثمين منتوج الأخطبوط داخل سوق السمك

طالبت نقالبة أرباب وربابنة وبحارة الصيد التقليدي بآسفي المنضوية تحت الكونفدرالية الديمقراطية للسغل بتدخل المدير الجهوي للمكتب الوطني للصيد ضد ما اسموه المؤامرة وتواطئ موظفين من الإدارة مع بعض التجار لعدم تثمين منتوج الأخطبوط داخل سوق السمك بالميناء .

وحسب البلاغ التي تتوفر “آسفي جنوب” على نسخة منه فإن النقابة عبرت عن إستيائها من عدم تثمين منتوج الأخطبوط بسوق السمك الذي لا يتعدى 75 درهم للكيلو في حين وصل بداية موسم الصيد الى 110 درهم للكيلو ..منبهة الى أن هناك إحتكار مؤامرة مدبرة ضد البحارة وتواطئ بين موظفين بالإدارة وبعض التجار مما يستدعي معه فتح تحقيق في النازلة .

وأضافت النقابة أن الفوضى هي التي تطغى على عملية البيع بسوق السمك داخل الميناء بسبب عدم تشغيل سبورات البيع وكاميرات المراقبة بالإضافة إلى  إجبار البحارة على البقاء ساعات طويلة حتى يتكدس المنتوج وتصعب معه عملية البيع التي تمر في ظروف سيئة تخدم مصلحة التجار .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.