نايضة بجماعة آسفي بسبب بروتوكول دعم شركة النقل الحضري فيكتاليا

عرفت لجنة المرافق العمومية والخدمات صباح اليوم الخميس ، نقاشات حادة وساخنة بين الأعضاء حول بروتوكول الدعم المقدم لشركة فكتاليا المقدر بمليار و181 مليون .

وحسب المصدر فإن أعضاء اللجنة رفضوا رفع توصية في الموضوع ورموا بالكرة في مرمى  الرئيس لدورة المجلس المقبلة ، واصفين إدراج بروتوكل دعم فكتاليا بالنقطة الملغومة بعدما وقع الرئيس على البروتوكول ورحل الى العمرة تاركا ورائه الجدل والسؤال : ما الجدوى من المصادقة أو الرفض لبرتوكول إتخد فيه الرئيس قراره مسبقا بالموافقة ووقع عليه دون عرضه حتى على أعضاء المكتب المسير ؟.
وكانت لجنة المرافق قد وقفت خلال زيارتها لمقر فكتاليا على عدة تجاوزات وخروقات لدفتر التحملات مستنكرين رفض مدير الشركة إستقبالهم وقد تم تضمين كل الخروقات في محضر وسيتم رفعها على أنظار المجلس خلال هذه  الدورة .

وكشف المصدر أن برتوكول دعم فكتاليا من تداعيات كورونا ممول من طرف وزارة الداخلية ولا دخل للمجلس فيه وأن الرئيس تعمد إدراجه في اللجنة بعدما وقعه شخصيا لحاجة في نفسه لم يدركها حتى بعض نوابه الذين حضروا اجتماع اللجنة وأبدو رفضهم ادراج النقطة دون تعليل أو تفسير .

وحسب مايروج في دواليب الجماعة فإن التحالف  يعيش مجددا على شفا حفرة بسبب غياب التنسيق والتشاور بين الأحزاب المشكلة للتحالف أبرزها حزب الإستقلال والبام والأحرار .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.